الكشف عن خطط لمبنى 550 جادة ماديسون (550 Madison Avenue)

كشفت تشيلسفيلد (Chelsfield) وشركة “العليان ـ أمريكا” (Olayan America) عن خطط لمبنى 550 جادة ماديسون (550 Madison Avenue) في وسط مانهاتن (Midtown Manhattan). إذ إن التصميم المقترح يضع تصورًا جديدًا للواجهة الجرانيتية الحالية بغرض إعادة إحياء المبنى، مما يخلق مساحةً مكتبيةً عصريةً مزودةً بمرافق ذات جودة عالية وخدمات البيع بالتجزئة والمطاعم ذات المستوى العالمي، ويزيد التصميم من حجم الحديقة العامة المجاورة إلى الضعف تقريبًا مما يخلق مساحةً خارجيةً خضراء غنّاء. وقد تم تعيين شركة الهندسة المعماريّة والتصميم الحائزة على الجوائز – سنوهيتا (Snøhetta)- لتشرف على التصميم المعماري للمبنى.

اقرأ المقالة الكاملة >

عرض الموقع الإلكتروني للمشروع >

بربري (Burberry) تعلن نقل متجرها في نايتسبردج (Knightsbridge) إلى رقم 1 شارع سلون (Sloane Street) في سنة 2020

بربري (Burberry) هي أول مستأجر يعلن عنه من المتاجر السبعة الرئيسيّة الجديدة التي خططت لها تشيلسفيلد (Chelsfield)، وذلك باعتباره جزء من المرحلة الأولى من إعادة تطوير نايتسبردج إستايت (The Knightsbridge Estate) التي تجري في الجهة الشماليّة من العقار المُطلّ على طريق برومبتون (Brompton Road) وشارع سلون(Sloane Street).

ويأتي افتتاح متجر بربري (Burberry) الجديد انطلاقًا من العلاقة بين هذه العلامة التجاريّة الشهيرة وتشيلسفيلد (Chelsfield) إثر الشراكة بينهما التي أسفرت عن إنشاء متجر بربري (Burberry) في شارع بوند (Bond Street) عام 2005، مما يبرز التزام تشيلسفيلد (Chelsfield) ببناء علاقاتٍ أصيلةٍ مع شركائها. وقد أدركت بربري (Burberry) رؤية تشيلسفيلد (Chelsfield) في إعادة تعمير المنطقة لتصبح موطن الرفاهية في لندن، والتزمت مبكرًا بالعمل مع تشيلسفيلد (Chelsfield) في هذا المشروع المهم.

صرح إليوتبيرنرد، رئيس تشيلسفيلد (Chelsfield): “يسعدنا أن نعمل مجدّدًا مع بربري (Burberry) ـ وهي واحدة من العلامات التجاريّة الرائدة في المملكة المتّحدة ـ في شراكةٍ سوف تسفر عن إنشاء متجرٍ جديدٍ مميّزٍ ضمن أعمال تطوير العقار في نايتسبردج إستايت (The Knightsbridge Estate) على ناصية شارع سلون (Sloane Street) وطريق برومبتون (Brompton Road). ويأتي ذلك انطلاقًا من العلاقة طويلة الأمد ما بين الشركتين، وتجسيدًا لفلسفة تشيلسفيلد (Chelsfield) في إنشاء علاقاتٍ طويلة الأمد مع المؤسسات الاستثنائية التي تنتهج اسلوب تفكير مماثل”.

هولاندغرين (HOLLANDGREEN) تفوز بجائزةٍ مرموقةٍ

اختار المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين (RIBA) التطوير السكني الراقي الذي أنجزته “تشلسفيلد” (Chelsfield) في كنسينغتون (Kensington) من خلال (OMA with Allies and Morrison) وفي متحف “ديزاين” (Design Museum) من خلال “جون بوسون” (John Pawson) ـ ليكون واحدا من بين 50 فائزًا بجوائز لندن الإقليميّة (RIBA).

وقال رئيس لجنة التحكيم ماثيو لويد: “لقد أظهر هذا العام مجددًا اتساع رأس المال المعماريّ في العاصمة على المستوى العالي الذي يتطلبه برنامج (RIBA)، واستشعر الحكام متعةً كبيرةً في اختيار المجموعات النموذجية من بين المخططات المقدّمة”.

وستنتقل “هولاندغرين” (Hollandgreen) ومتحف “ديزاين” (Design Museum) الآن للتنافس على جائزة برنامج (RIBA) الوطنية، حيث سيصبح الفائزون في قائمة المرشحين لجائزة “ستيرلنغ” (Stirling Prize) من (RIBA)، وهي أعلى جائزةٍ في الهندسة المعمارية في المملكة المتحدة.

550 جادة ماديسون تشلسفيلد (550 Madison Avenue Chelsfield) تعود إلى الولايات المتحدة الأمريكيّة

اشترت تشلسفيلد (Chelsfield)، بالمشاركة مع “العليان ـ أمريكا” (Olayan America)، مبنى مانهاتن الشهيرالمعروف حتى اليومن باسم مبنى سوني (Sony building)، إذ أن ملكيّته لم تتغير منذ إنشائه في عام 1984 الا مرتين، مرة من شركة (AT&T) لشركة سوني (Sony Corporation) في عام 2002 والمرة الثانية في عام 2013 إلى مجموعة تشيتريت (Chetrit Group)، وهي المالك السابق مباشرة للمبنى.

قال إليوت بيرنيرد، المؤسس ورئيس مجلس الادارة المشارك لشركة “تشلسفيلد” (Chelsfield) في عام 2016: “يسرنا أن ندخل في شراكةٍ مرةً أخرى مع “العليان” في امتلاك عقارٍ ثمينٍ في مدينةٍ عالميةٍ، ونحن سعداء على الأخص أنه بعد غيابنا الذي دام 15 عاما سهلت شركة “العليان ـ أمريكا” (Olayan America) عودتنا إلى السوق الأمريكيّة بصفتنا مدير الأصولٍ لهذا العقار الشهير”.

والعقار شاغرٌ بنسبة %100، يشغلها حاليًا مطعمٌ واحدٌ يستأجر 5000 قدم مربعٍ مما يوفّر لشركتي “تشلسفيلد” (Chelsfield) و”العليان” الفرصة لإعادة تسمية المبنى وخلق قيمةٍ له من خلال تجديد المساحة الحالية وإعادة تصميمها.

وقال توني فوسكو، رئيس قسم العقارات في “العليان ـ أمريكا” (Olayan America) في عام 2016: “لقد كانت صيانة العقار على أعلى المستويات لم يكن متاحا من قبل في السوق المفتوحة لتأجير المكاتب”.

تم بيع مشروع إليزابيث هاوس (ELIZABETH HOUSE) وفقًا للخطة

يعتبر تطوير المكاتب البالغة مساحته 1.4 مليون قدم مربع، على الضفة الجنوبية (South Bank)، والمعروف أيضا باسم ون واترلو (One Waterloo)، واحدا من أكثر أعمال التطوير أهميّةً في لندن.

وقد اجتذب عرض البيع اهتمام ثمانيةٍ من مقدمي العروض، وانتهى البيع بصفقةٍ مع إتش بي ريفيس (HB Reavis).

كانت هذه المنافسة أكبر مما كان متوقعًا عند طرح فكرة البيع لأول مرة خلال الصيف الماضي 2016، مما يدل على اقبال كبير من المستثمرين على هذا الجزء من لندن.

اقرأ المقال كاملاً >


Top